بسم الله الرحمن الرحيم

"منغوليا" رحلة إلى المجهول من بقاع الأرض

المرحلة السادسة : من بحيرة Khovsgol Lake إلى بحيرة Uvs lake المالحة أكبر بحيرات منغوليا

ثم منطقة بايان أولجي  Olgii في أقصى غرب منغوليا

 

 

     خريطة منغوليا ومخطط سيرنا في الرحلة ... وجهتنا بحيرة Lake Uvs حيث الدائرة الزرقاء

 

 أهلا بكم أعزائي المتابعين ... الطريق بين البحيرتين طويل وشاق ... براري شاسعة غير معبدة قطعتها خلال يومين لأصل إلى أكبر بحيرة في منغوليا بحيرة Uvs البحيرة المنخفضة المالحة ...

بحيرة Uvs المالحة

      بحيرة تقع في أقصى الشمال الغربي من منغوليا قرب الحدود الروسية ... تعتبر أكبر بحيرة في منغوليا ... البحيرة ليست عذبة بل شديدة الملوحة.. وترجع ملوحتها إلى وجود أيونات الكبريتات والصوديوم .. تمتد مسافة 84كم طولاً و 79كم عرضا بعمق متوسطه 7 أمتار تقريباً ... ويصب في هذه البحيرة العديد من الأنهار من جميع الجهات ...

تتجمد البحيرة حوالي 8 أشهر من السنة عند درجة حرارة متوسطها  -25 تحت الصفر..

وتبعد عن العاصمة وفقاً لمخطط سيري في الرحلة حوالي 1800كم .

 

لن أطيل الحديث عنها وإنما سأكتفي بقليل من الصور من الطريق إليها ثم بعض الصور حولها..

صورة من القمر الصناعي للبحيرة ونشاهد الأنهار من كل الجهات تصب فيها

 

 

صورة من الطريق

 

أحد الأنهار التي اعترضت طريق الرحلة .. أحيانا أضطر للسير محاذاة النهر مسافة طويلة لأجد منطقة أمنة أعبر من خلالها

 

شاب يعبر أحد الأنهار على ظهر الخيل

 

أحيانا عندما أجد طريقاً برياً مطروق أسير معه لأجد جسراً من الخشب نعبر خلاله النهر ... حتى لو كان متعرجاً ..

 

     مع الاعتذار من الجميع  ... بسبب طول الطريق وتشابه الأنماط الطبيعية ... اختصرت عرض كثير من الصور لمناطق واسعة مررت بها خلال الرحلة ولاختصار الجهد في إعداد تقرير الرحلة..

        لطول المسافة بين البحيرتين و صعوبة الطريق قضيت أنا ومرافقي ليلة في البر شديد البرودة مستخدمين خيمة بلاستيكية كنا نحملها معنا للطوارئ ...

 

كتلة صخرية وسط هذا السهل الواسع قرب حدود روسيا بعد أن سرنا مسافة 300كم من البحيرة السابقة

 

 بسبب انخفاض درجات الحرارة إلى مستوى متدني وجدنا الغطاء النباتي أقل اخضرار من قبل

 

كذلك تغير تركيبة التربة ووجود مناطق تحوي تركيبات ملحية ساهم في تدني الغطاء النباتي

 

مناطق أخرى ما زالت تحتفظ بغطاء نباتي كثيف ولكن في مراحل نموه الأخيرة

 

مجموعة أغنام عند إحدى عائلة بدو مغولية

 

       قبل أن نصل إلى البحيرة ... مررنا بمناطق قاحلة وقاسية البرودة ... ومررنا بكثبان رملية ناعمة ... تكونت بسبب انخفاض الأراضي عما جاورها في الطريق إلى البحيرة حيث مستوى البحيرة المنخفض بالنسبة للمنطقة بشكل عام وفي اليوم التالي سرنا مسافة تزيد عن 400كم لنصل إلى البحيرة قبيل الغروب

 

كثبان رملية ناعمة قبيل وصولنا للبحيرة حيث مكثنا ليلتنا الثانية قرب البحيرة المالحة

 

في الصباح أخذنا جولة حول البحيرة شرقاً وجنوباً ... محاولين استحثاث الوقت لمواصلة الرحلة وفق مخطط سيرها الجغرافي والزمني

 

صورة لشاطئ البحيرة

 

جانب آخر من بحيرة Uvs

 

صورة أخرى من جانب البحيرة

 

البحيرة بسبب سوء التربة والتضاريس القاحلة حولها كادت أن تخلو من وجود السكان ضمن المناطق التي مررت بها على شواطئها

حيث يتركز السكان في مدينة قريبة منها نحو الجنوب هي مدينة  Ulaangom

 

صورة لأحد شواطئ البحيرة

 

تمتد هذه البحيرة 84كم طولاً و79كم عرضاً

 

بعض شواطئها رملي وبعضها طيني وبعضها صخري

 

صورة من أحد المرتفعات لمدينة Ulaangom

 

صورة نحو الجنوب الغربي حيث سلاسل جبال شاهقة تكسوها الثلوج

 

مرتفعات نحو الجنوب الغربي بعد خروجنا من مدينة Ulaangom

 

   لم ندخل المدينة وإنما مررنا إلى الجنوب منها متجهين نحو الجزء الغربي من منغوليا قاصدين مناطق في أقصى الغرب ... حيث يتواجد بعض المسلمون الذين ينتشرون هناك في قرى وبلدات صغيرة .. أكبرها بلدة أولجي التي يوجد فيها عدد من المسلمين ...

   في الطريق إلى بلدة أولجي ... عدنا لنمر بأنماط طبيعية كما مر بنا سابقاً حيث الأنهار والغطاء النباتي الأخضر ... والتربة الجيدة ... وحيث ينتشر البدو المغول الرحل ...فإلى هناك من خلال الصور

 

 

عاصفة رعدية خلال طريقنا إلى بلدة أولجي المسلمة قرب بحيرة Achit Lake التابعة لإقليم بايان أولجي

 

 

أشكال تضاريسية من الصخور الرسوبية قرب بحيرة Achit Lake

 

 

مررنا في الطريق قرب بحيرة Achit قبل وصولنا لمدنية أولجي بعائلة أقمنا عندها يوم وليلة ... وقد أكرمتنا وسعدنا بهم كثيراً حيث يجمع بيننا وبينهم الإسلام رغم اختلاف اللغة والشكل قال سبحانه وتعالى : ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )

 

وفي اليوم التالي توجهنا مواصلين السير نحو مدينة أولجي 

مخطط سير رحلتنا نحو أقصى الغرب بعد أن قطعنا مسافة تجاوزت 2700كم إلى إقليم أولجي حيث يتواجد بعض المسلمين هناك

 

بلدة أولجي

    تقع بلدة أولجي في أقصى غرب منغوليا في إقليم بايان أولكي وتنطق عند المنغولين بالكاف أولكي ... يتركز فيه نسبة من المسلمين وفي المناطق المجاورة في البراري وحول الأنهار .... وترتفع هذه المنطقة حوالي 1750م عن مستوى سطح البحر كما يظهر في جهاز الملاحة .. يقدر عدد سكان إقليم بايان أولكي بحوالي 230.000 نسمة ... يتوزعون ما بين هذه البلدة أو المدينة كما تسمى وقرى أخرى متفرقة وفي البراري الواسعة ...

     وطبيعة الأرض الجغرافيا يغلب عليها الطابع الجبلي وكثرة الأودية والأنهار وخاصة كلما اتجهنا شمالا وغراباً ... والمناخ قاس جداً وخاصة في الشتاء الذي يزيد عن 8 أشهر ، لذلك يعاني السكان من ظروف مناخية قاسية ...

 

المسلمون والإسلام

       مر معنا أن نسبة المسلمين في منغوليا لا تتجاوز 3% ومعظمهم يتركز في غرب البلاد حيث  وصل الإسلام لهذه المنطقة عبر المناطق المجاورة نحو الغرب وخاصة كازاخستان وغيرها من الجمهوريات الإسلامية التي استقلت عن الاتحاد السوفيتي ... يوجد في أولجي التي زرتها حوالي ثمانية مساجد رأيتها وأعتقد أنها أكثر بكثير ... بينما هناك العديد من المساجد حسب ما فهمته ممن قالبنا هناك متفرقة في قرى أخرى . الناس فقراء بشكل عام ... وبحاجة إلى زيارات من المنظمات الإسلامية.

 

قرية صغيرة في الطريق إلى أولجي

 

نهر Hovd river الذي يمر أولجي

 

مدينة أولجي كما تبدو من أحد المرتفعات يحتضنها نهر هوفد Hovd river

 

صورة بانورامية لمدينة أولجي البعيدة

 

صورة لأحد المنازل أثناء جولتي في بلدة أولجي

 

أحد المساجد في وسط أولجي

 

فندق متواضع في جانب المدينة أقمت فيه أنا ومرافقي لنفض أثار التعب الذي لحق بنا

 

أحد السكان يمارس الصيد بأحد الجوارح ... حيث يعتبر الصيد بالنسور عادة وتراثاً وحجة عند كثير من المنغوليين

يصطاد المنغوليين بواسطة النسور والعقبان الذئاب لصنع الفراء وملابس تقيهم بأسهم ... وكذلك صيد حيوانات أخرى للغذاء

 

العقاب طائر كبير الحجم يروضه السكان لصيد طرائد كبيرة

 

الصقور والعقبان والنسور تنتشر في منغوليا بشكل كبير بسبب توفر مصادر الغذاء

 

مفترق طرق عند خروجنا من أولجي

 

       بعد قضاء يومين في إقليم بايان أوكلي ... عزمت على الالتفاف شرقاً للعودة في مسار جديد يخترق وسط منغوليا ثم الاتجاه نحو الجنوب حيث صحراء جوبي الغريبة ... فإلى مواصلة الرحلة نحو الوجهة التالية .

 

كانت هذه المرحلة السادسة من الرحلة  .. والآن ننتقل إلى المرحلة السابعة من الرحلة بالضغط على الرابط التالي

 

المرحلة السابعة : من منطقة بايان أولجي إلى بحيرة Terkh Lake مروراً ببحيرة Khar Us  وبلدة Uliastaj

 

سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

 

اضغط هنا للعودة إلى الصفحة الرئيسة