الجزء الخامس والعشرون

أهلاً وسهلاً بكم مع أخوكم حمد العسكر في الجزء الخامس والعشرون من رحلته في جبال الأنديز

 

( جمهورية بيرو ... جولة في بلدة  Pisac  )

Pisac

سآخذكم في هذا الجزء القصير في جولة سريعة لقرية وبلدة Pisac الوقعة قرب الوادي المقدس Urubamba للإنكار ..

حيث السوق في هذا اليوم الموفق يوم الخميس

 

مع الخرائط التوضيحية أولاً

خريطة البيرو توضح الحدود المجاورة

 

مخطط سير رحلتي العام في جمهورية البيرو

 

الطريق من كوسكو إلى Pisac على الوادي المقدس

 

منزل ريفي قرب الطريق عند نزولي من المدرجات نحو القرية

 

الشارع الرئيسي يخترق بلدة Pisac

 

والآن أترككم مع صور من القرية وصولاً إلى السوق في وسطها

بداية دخلي لطريق القرية الصغير

 

يزدحم الطريق بالقادمين والمغادرين

 

العجيب أن كل طرق القرية زودت بقنوات صغيرة لتصريف مياه الأمطار

 

نسأل الله حسن الخاتمة .. امرأة مسنة عائدة من السوق ما زالت بصحة جيدة

 

عائلة فرحة بكلبهم الذي اشتروا له لباساً خاصاً

 

الآن مع بعض الأزقة والطرقات في القرية ..

بدون تعليق

 

مهارة عالية في صنع هذا المجاري ومنسوبها

 

الآن مع السوق من الداخل

بيع الملابس محلية الصنع

 

محافظ وأدوات وسلال

 

سوق الأطعمة الزراعية والمأكولات

 

طفلة تزينت بالورود والملابس تتجول في السوق

 

مجموعة خضار طازجة

 

بهارات وأشياء أخرى

 

بهذه الصور أختم معكم هذا الجزء لنواصل الرحلة نحو الوجهة التالية

 

أحبائي إلى هنا أنهي الجزء الخامس والعشرون من رحلتي في جبال الأنديز ...

نلتقي بعون الله في الجزء السادس والعشرون فإلى هناك

 

نقول دائماً

عظمة الله تتجلى في خلقه

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

 

إلى الجزء السادس والعشرون

( إلى بلدة  Ollantaytambo  )

 

اضغط هنا للعودة إلى الصفحة الرئيسة