الجزء الثامن والعشرون

أهلاً وسهلاً بكم مع أخوكم حمد العسكر في الجزء الثامن والعشرون والأخير من رحلته في جبال الأنديز

 

(جمهورية بيرو ...القلعة الضائعة ماتشو بيتشو  Machu Picchu)

 

ماتشو بيتشو  Machu Picchu

     بسم الله الرحمن الرحيم...   تلقب مدينة ماتشو بيتشو "بالمدينة المفقودة" لشعب الإنكا القديم. وتعنى الكلمة "ماتشو بيتشو" في اللغة الانكية القديمة "قمة الجبل القديمة". يبلغ ارتفاع المدينة 2280 مترا عن سطح البحر، وعلى كلا جانبيها هاوية سحيقة يبلغ ارتفاعها حوالي 600 متر، وأسفلها نهر أولو بانبا المتدفق ليلا ونهارا. والمعروف بالوادي المقدس. وصنفت المدينة ضمن قائمة المناطق المقدسة القديمة العشرة في العالم بسبب بيئتها المتميزة بجوّ مقدس وسحري وإيماني.

    ولا يوجد أي سجلّ مكتوب لتاريخ الإنكا لأن الحضارة الانكية ما كانت لها كتابة واعتمد تسجيل التاريخ على النقل الشفوي. ويخمن بعض الناس أن شعب الإنكا القديم في هذه المدينة لم يرغب في احتلال الإسبانيين للمدينة واختطاف حضارتهم الباهرة، فبقوا صامتين ولم يتكلموا عنها أبدا. والى جانب ذلك بنيت المدينة على قمة جبل محاط بغابات كثيفة، ولم يجدها الأسبان. واكتشف في المدينة كثير من جثامين النساء، لذلك خمن الناس أنها كانت مكانا خاصا سكنت فيه النساء. ولكن المدينة لا تبدو صالحة للسكن من حيث هيكل البنايات هناك، بل تبدو أنها كانت مكانا لتقديم القرابين أو إقامة المراسم فيه.

    في عام 1911 اكتشف الرائد الأمريكي هيرام بينغهام أطلال مدينة ماتشو بيتشو القديمة المغطاة بغابات استوائية كثيفة. ثم بدأت ماتشو بيتشو تظهر حضارتها الرائعة رويدا رويدا أمام العالم الحديث. وفي المدينة شوارع صغيرة في ترتيب جيد، وتتميز القصور والمعابد والمعامل والحصون بخصائصها المختلفة. وبنيت كل هذه البنايات من أحجار ضخمة دون المواد اللاصقة، غير أن كل الأحجار مهما كان حجمها تلتصق ببعضها التصاقا وثيقا، حتى لا يمكن إدخال شفرة حلاقة ما بين حجرين. ولذلك الشيء العجيب المدهشة صنفت منظمة اليونسكو مدينة ماتشو بيتشو في قائمة "التراث العالمي" عام 1983.

 

    وما زال تاريخ بناء مدينة ماتشو بيتشو غير معروف لدى الناس، ويتوقع البعض أنها بنيت في أواخر القرن الخامس عشر عندما وصل إمبراطور الإنكا إلى ذروة مجده. والبعض يتوقع أنها بنيت قبل ما بين القرن 4 و 5 الميلادي كغيرها من حضارة الإنكا..  كانت هذه المدينة مكانا لتقديم القرابين والأنشطة الدينية الأخرى، وكان شعب الإنكا هناك يعبدون الشمس واعتبروا أن النساء بنات الشمس المقدسات.

 

   وفي ماتشو بيتشو الكثير من الحدائق والأروقة والبنايات والقصور الفخمة، والترع وقنوات الري وبركات الاستحمام. وتربط السلالم الحجرية بين الحدائق والشوارع المختلفة الارتفاع. وقال الرائد الأمريكي هايلم بينغم إن هذه المباني الحجرية معجزة صعبة التصديق. وقال بعض الناس إنه مستحيل أن يكون شعب الإنكا القديم قد بنى هذه المباني العجيبة بدون أدوات حديثة ومعارف معمارية وهندسية، فخمنوا أن الكائنات الفضائية قد نزلت إلى هذا المكان قبل آلاف السنين وبنت هذه المدينة، أو بناها إله الشمس وغيرهما من الحكايات الخرافية الخيالية. ومهما كانت كيفية بناء مدينة ماتشو بيتشو، يدفع وجودها الناس إلى المزيد من الاكتشاف والتعرف على هذا الشعب القديم السحري والذكي.

   وتلقب ماتشو بيتشو "بالحديقة المعلقة" لأنها مبنية على قمة جبل شديد الانحدار. وفي أقل من خمسين سنة منذ اكتشاف أطلالها وفتحها، يزور هذه الحديقة المعلقة أكثر من نصف مليون سائح كل سنة

 

مع الخرائط التوضيحية أولاً

خريطة البيرو توضح الحدود المجاورة

 

مخطط سير رحلتي العام في جمهورية البيرو

 

مسار الرحلة نحو أبرز معالم البيرو الطريق نحو ماتشو بيتشو .. النقاط هي طريق القطار

 

محطة القطار الذي يسير محاذياً للنهر حتى قرية Aguas Calientes القريبة من ماتشو بيتشو

 

خريطة توضح موقع القلعة الضائعة ماتشو بيتشو

 

وضعت إدارة السياحة هناك مجموعة من الحافلات الصغيرة تنقل السياح من القرية في الأسفل إلى أعلى الجبل حيث القلعة والمدينة الضائعة .. وتستمر هذه الحافلات الصعود في طريق ملتوية ممهدة قرابة 45د ..

هيا بنا ننتقل إلى هناك مع الصور

 

ملاحظة : يحتوي هذا الجزء على كثير من الصور الطولية ولمشاهدتها بشكل أفضل اضغط الزر F11 في أعلى لوحة المفاتيح

صورة أثناء الصعود للمدينة الضائعة .. انظر القرية أسفل الوادي التي كنا بها في الجزء السابق

 

الغطاء النباتي كثيف في كل أنحاء المنطقة

 

صورة نحو الأسفل بعد أن ارتفعنا أكثر

 

الغيوم تارة تغطي الأفق وتارة تنجلي

 

أول صورة ألتقطها لجزء من القلعة

 

الله أكبر منظر عظيم للجبال سبحان من أرساها وجعلها أوتداً في الأرض

 

عظمة الله تتجلى في خلقه

 

بعض المباني أعيد سقفها بالقش مؤخراً

 

لا إله إلا الله محمد رسول الله .... أي حضارة قامت هنا وكيف ومتى وماذا حل بها

 

يمكن أخذ الصورة خلفية بمقاس 800× 1200 بالضغط عليها  لفتحها بالحجم الأكبر      خلفية

 

أطلال القلعة الباقية ... وأما أسقفها الخشبية والقش فقد بادت

 

هنا تذكرت قول الشاعر لبيد بن ربيعة العامري

بلينا وما تبلى النجوم الطوالع    ***    وتبقى الجبال بعدنا والمصانع

 

صورة نحو الوادي بالأسفل والذي نرتفع عنه حوالي 600م تقريباً

 

ومَا النّاسُ إلاّ كالدّيارِ وأهْلها   ***    بِها يَوْمَ حَلُّوها وغَدْواً بَلاقِعُ      خلفية

 

اللاما يتجول في الأرجاء

 

الجانب الأيسر من القلعة يطل على الوادي الذي يلتف حول الجبال      خلفية

 

صورة القلعة من موقع أعلى      خلفية

 

خلفية

 

المدرجات التي كانت مصدر رزق الإنكا أصبحت مزاراً للسياح        خلفية

 

عظمة الله تتجلى في خلقه                 خلفية

 

صورة للقلعة الضائعة                  خلفية

 

اللاما يتجول بكل حرية في الأنحاء

 

سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ورضاء نفسه ومداد كلماته         خلفية

 

خلفية

 

محدثكم يقف أمام القلعة قائلاً لكم ألا كل شيء ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل

 

في هذه الصورة نرى الجزء الرئيسي من منازل القلعة

 

 

تلاصق الأحجار ببعضها دون مواد إضافية أمر عجيب

 

جانب من منازل القرية

 

مدرجات من الجهة الغربية منحدرة نحو الوادي

 

الوادي لا ينقطع من جريان المياه الدائم

 

الآن مع بعض الصور من الداخل

انظر للصخور المنحوتة والمصقولة كيف عملت بهذا الشكل الهندسي

 

هذه الأرفف التي تشبه النوافذ بنيت بطرقة لتكون مضخمات عجيبة للصوت تضيف إليه شيء من الصدى والرنين

 

تعرضت بعض الجدران للتزحزح والتفكك بسبب الزلازل التي مرة على المنطقة عبر مرور الزمن

 

 

الفناء في وسط القلعة

 

أجزاء من المدينة سقط بالكلية

 

درج منحوت من الصخر بالكامل

 

جروف وهاويات سحيقة

 

الأعجب من ذلك كله في أعلى هذا الجبل توجد قلعة أخرى لا يوجد لها طريق في الوقت الحاضر أبداً غير التسلق

 

سلالم حجرية في كل مكان تصل بين أنحاء القلعة

 

صورة للأسفل نحو الوادي من الجهة الشمال الشرقي

 

مدرجات القلعة الحجرية

 

تنتشر المدرجات حتى في الداخل         خلفية

 

بعض من اغرف التي سقفت حديثاً

 

فناء أحد الأروقة الداخلية

 

أحد ممرات القلعة الداخلية

 

صورة نحو الأسفل من جهة الشرق حيث القرية ومحطة القطار

 

صورة تظهر طريق الصعود للقلعة في الخلف

 

انظر سماكة الجدران ودقة البناء

 

تصدع أسفل البناء إثر الزلازل

 

الصورة تحير الناظر .. كيف تمكنوا من صنع ميزاب الماء "المرزام" اسطوانيا ومربعا وحفروا به قناة لمرور الماء

 

شيء من مهاراتهم في معرفة الوقت والزمن

 

صنعوا كذلك قنوات ينحدر معها الماء بكمية مقننة .. تجوب الكثير من المواضع ... وأخرى تصرفه

 

قنوات ومجاري مائية نحتتها أنامل البشر ...   سبحان من خلقهم وعلمهم ذلك

 

حيوان اللاما يرعى طوال الوقت غير آبه بأحد

 

أحبتي الكرام وصلت وإياكم إلى نهاية الرحلة

    أخوكم حمد العسكر يتمنى لكم دوام الصحة والعافية والسعادة في الدنيا والآخرة .. ويسأل الله أن ييسر لأهل هذه الأرض دعاة يوصلون إليهم نور الإسلام الحق .. وأن يخرج من هذه الجبال أئمة ينصرون الحق، أهل توحيد يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر.

 

بعد ذلك عدت نحو القرية أسفل الوادي لأبيت ليلتي هناك وفي الصباح عدت بالقطار نحو سيارتي ثم بدأ رحلة العودة نحو ليما ومنها بالطائرة نحو الإكوادور .

 

ماذا حصل معي في مطار الإكوادور عند عودتي

 

    وصلت إلى العاصمة كيتو عصراً قادما من ليما عاصمة البيرو .. واستأجرت غرفة في فندق قريب من المطار منتظراً رحلتي غداً للعودة لأرض الوطن ماراً أسبانيا ثم القاهرة.

     في اليوم التالي ركبت مع صاحب التاكسي ليوصلني للمطار .. نزلت من التاكسي ونسيت نظارتي معه .. ولحسن الحض كانت لدي واحدة احتياط .. وأصحاب الأربع عيون يدركون أهمية ذلك.

     دخلت المطار وكنت أنتظر فتح الرحلة .. وأتصفح الانترنت من جهازي .. فتحت الرحلة وتوجهت للكنترول .. أخذ جوازي الشخص المسئول وفجأة وهو يقلبه توقف عند إحدى صفحاته .. وقال انتظر قليلا .. انتظرت مع الأسف كثيراً.. ولم يأتي. فسألت مرتين زميله وقال لحظات .. وفعلاً لحظات ، فبدلا منه أتى رجل مدني وطلب مني جواز سفري فأخبرته أنه معهم .. طلب مني تفتيش أغراضي فقلت له بأي صفة فقال رجل أمن فطلبت هويته وأخرجها ..  أخذ حقيبتي .. وطلب مني فتحها ثم أخذ يفتشها تفتيشاً دقيقاً .. وسألنا عن الأجهزة التي في الحقيبة لماذا أحملها؟   قلت أي؟  قال جهاز الملاحة البحري. قلت له للتنقل وقياس المسافات والارتفاع. لم يعجبه جوابي. وقد علمت فيما بعد أنه لم يكن يعرف أن هذا الجهاز يستخدم في البر .. فعندهم يستخدمون في البحر.. فقط . أعاد جميع أغراضي مرتبة بدقة .. واعتذر عن التفتيش ..

    وبعد برهة جاء ثلاثة ضباط ومترجم باللغة الإنجليزية وطرحوا علي الأسئلة التالية هل أنت صاحب الجواز ؟   نعم.  لماذا الصورة غير متطابقة ؟  أجبت لماذا لم أسأل هذه السؤال من قبل عند الدخول أو الخروج فقد خرجت للبيرو أيضاً وعدت لم ينكر علي أحد.  أشار للشماغ والعقال في الصورة ؟  فقلت زي وطني مطلوب في الهوية.  سألني ما هي الدول التي سافرت لها خلال سنة؟ ... فعددتها وسأل عن طريقة أخذ الفيزة لها وسعرها فأجبته.

      كان يرد التأكد أني صاحب الجواز.

     ثم سألني هل يوجد في جوازك فيزة لإيران؟ فقلت نعم .. فاندهش وقال هي بلد غير مرغوب فيه .. فقلت عندكم أما نحن فجيران.. فسكت

    سألني ما هدفك من زيارة الإكوادور؟ .. قلت سياحة. قال لا أريد إجابة أخرى فقلت له أنا لا أكذب .. وغريب معاملتكم .. بادرني باعتذار وقال أمر روتيني. قال لي اذكر بعض المدن التي زرتها؟ .. وبعض الفنادق التي سكنت فيها؟ ... فأخرجت له الخريطة ووضحت له كل شيء .. فتهول كثيرا وتعجب ... وقال ما وسيلة النقل ؟ قلت سيارة من شركة كذا .. كان يسألني ويطابق إجاباتي مع ما لديه من بيانات مطبوعة خاصة فيما يتعلق بالسكن وغيره .. فلديهم شبكة متصلة بالفنادق ومكاتب التأجير كما فهمت.

     عندما رأى إجابتي تبسم وقال نعتذر على إزعاجك .. أمر روتيني ... لكنك بدوت غريباً وخطيراً من خلال مرورك بالعديد من المواقع ... وخروجك من البلاد ثم العودة والخروج في اليوم التالي .. وحملك لأجهزة ملاحة وكمرتي تصوير .. لم يرى الثالثة في جيبي .. وخرائط تفصيلية دقيقة وعدسات.وفيزة لدولة ليست صديقة. وجهاز ملاحة للسفر في البحار .. استوقفته وأخرجت الجهاز وشغلته على خريطة الصحراء للمملكة .. وأفهمته أنه يعمل في بلادنا في البر. فعجب .. وفعلاً هو لم يعمل في الإكوادور كخريطة فقط بيانات رقمية.

     قلت الرحلة ستتأخر قال نعوضها إن حصل ذلك .. أعطى جوازي لضابط آخر وطلب مني الذهاب معه لمكتب قريب .. رافقته وقال لي أتستطيع أن تعطيني مبلغاً من المال ..؟ فعجبت كل العجب من سؤاله؟ وأجبته : أنه في بلادي وفي كل البلدان الأنظمة تمنع ذلك .. وأنا لن أخالفها.. ولكن إن كان النظام عندكم يسمح بذلك فأعطني إيصالا وسأدفع !!  ضحك وتبسم ... وقال هذه تذكرة جديدة مقابل إغلاق رحلتك .. والتذكرة لكامل الوجهة .. جهزت خلال لحظات من ذهاب الضباط الآخرين ..

    ولكنه قال لن نسلمك جواز سفرك .. وسوف تستلمه في أسباني عند وصولك مدريد .. تعجبت !!! وقال نظام روتيني لا غير .. ولا يعني ذلك أي تفسير وأنت مرحب بك في الأكوادور في أي وقت.

    الحمد لله خرجت من تلك البلاد متعجباً لما حصل في المطار وما أن استقرت الطائرة في السماء حتى أتى كابتن من الطائرة وكنت في الدرجة الأولى .. سألني السيد حمد قلت نعم . قال هذا جواز سفرك قلت نعم . قال خذه وأعتذر نيابة عن خطوط أيبيريا للتأخير ، ونيابة عن الحكومة الأكوادورية للإجراءات الأمنية المعتادة. شكرته وتنفست الصعداء ... رغم وثوقي بأن الأمور جيده إلا أن هذا التصرف غريب بعض الشيء ولأول مرة يحدث معي. 

 

 

وأخيراً هذا هو الجزء الثامن والعشرون والأخير من رحلتي في جبال الأنديز والتي أسميتها

أمريكا الجنوبية .. رحلة في جبال الأنديز .. الإكوادور وجزر الجلاباجوس و البيرو حضارة الإنكا

 

أحبائي إلى هنا أصل وإياكم نهاية الرحلة

 

نقول دائماً

عظمة الله تتجلى في خلقه

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

 

اضغط هنا للعودة إلى الصفحة الرئيسة