الجزء الثامن

أهلاً وسهلاً بكم مع أخوكم حمد العسكر في الجزء الثامن من رحلته في جبال الأنديز

( الأكوادور ... من  El Tambo إلى  Azogues - Biblian - Canar  )

 

    خرجت من بلدة El Tambo متوجهاً نحو الجنوب في طريق يمر بمجموعة قرى موضحة على الخريطة أسفل بالتوالي وهي Canar ثم Biblian ثم  Azogues والتي تشكل مقاطعة واحدة . 

     مدينة Canar هي التي تحمل اسم المقاطعة وتشتهر كانار بأنها عاصمة السكان الأصليين وعاصمة المنسوجات التي تصنع محلياً للسكان الأصليين ... وصناعة قبعات الكنار ... وهي مدينة زراعية بالدرجة الأولى كذلك.

     وأما مدينة Biblian فتقع بين كنار و Azogues وهي مدينة قديمة بنيت فوق أنقاض قرية ديل روسيو .

    وأما مدينة Azogues هي العاصمة الإدارية لمحافظة كنار. تبعد 31 كيلومترا إلى الشمال من كوينكا، وهي مدينة كبيرة مشهورة لصناعة القبعات. وتنتج كميات كبيرة من القبعات للتصدير.  يتوسط المدينة على تل مرتفع واحدة من أكبر الكنائس هي كنيسة سان فرانسيسكو دي لا فرجين دي لاس. ويوجد في هذه المدينة أسواق للحيوانات والطيور قرب الكنيسة .. وما زالت المدينة تأخذ طابعها القديم المعماري.

     و تتميز هذه المناطق بجمال منظرها وانخفاض درجة حرارتها بسبب الارتفاع ... وهي من المدن القديمة في جبال الأنديز ... والتي ما زال فيها أعددا من السكان الأصليين يحافظون على عاداتهم وتقاليدهم وتراثهم. أثر فيها الاستعمار الأسباني بشكل كبير كسائر مدن الأكوادور كما سنعرف ذلك لاحقاً.

نتنقل إلى تلك المناطق عبر الطريق من خلال الصور

 

     خط سير الرحلة لمتابعة ومعرفة مواقع المدن والبلدات المصاحبة

 

خريطة توضح ترتيب المدن الطريق

 

بعد خروجي من El Tambo السماء تتلبد بالسحب الثقيلة

 

لوحة إرشادية توضح المسافات نحو المدن والقرى

 

إحدى القرى الصغيرة قرب الطريق

 

منزل ريفي جميل وسط الحقول

 

الألوان تنسجم مع المكان حتى على الشاحنات

 

ولد وأخته يسيرون على أقدامهم في أرجاء القرية

 

شاحنة تحمل المنتجات وتنقلها تقف عند مدخل بلدة Canar

 

بلدة كانار ويبدو عليها القدم

 

وسط البلدة

 

الشارع الرئيس الذي يخترقها نحو الجنوب

 

عند خروجي من Canar لافتة عند مدخلها الجنوبي

 

كانار بلدة الطبيعة البكر والمزارع الغنية

 

صورة لكانار من أعلى بعد خروجي منها

 

 

بعد الخروج من Canar مررت ببعض المزارع وهذه بعض الصور منها إلى البلدة التالية Biblian

 

السحب والضباب يملأ الأرجاء

 

الله إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل

 

ازداد الضباب وسقوط المطر ...

 

درجة الحرارة كانت أقل من 10 درجات مئوية

 

سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

 

مخرج لقرية Biblian القريبة من الطريق

 

محطة وقود عند مدخل بلدة Biblian

 

وهذه قليل من الصور لبلدة Biblian

 

العمران مستمر على قدم وساق

 

خرجت من البلدة وعدت للطريق متوجهاً لمدينة Azogues وقبل الوصول مررت على بعض السيول الجارية التي أعقبت سقوط الأمطار

فإلى هناك

 

قال جل في علاه : (صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ)

 

مشهد لأحد الجداول الدائمة وقد امتلأ بسيل المطر

 

قال سبحانه وتعالى : (وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ)

 

هاهي مدينة Azogues وتشاهد كنيسة سان فرانسيسكو تعلو فوق التل نحمد على نعمة الإسلام

 

داخل مدينة Azogues نشاهد جريان المياه بعد سقوط الأمطار يزيد المنظر حلة بهية

 

مدينة غاية في الجمال والروعة لما يحيط بها من عظيم الخلق والصنع

 

في الأعلى الكنيسة تحيط بها المباني من كل جانب

     لا أحبذ زيارة الكنائس أو المعابد أو دخولها ولم يسبق لي ذلك ولن يكون بإذن الله لذلك أكتفي بتصويرها من الخارج نقل صورتها كمعلم من المعالم البشرية التي تميز تلك الديار.

 

إحدى محطات الوقود قرب المدينة يجاورها أحد الموتيلات حيث أقمت فيه إلى اليوم التالي استعداداً لمواصلة الرحلة

 

أحبائي إلى هنا أنهي الجزء الثامن من رحلتي في جبال الأنديز ... ونلتقي بعون الله في الجزء التاسع فإلى هناك

 

نقول دائماً

عظمة الله تتجلى في خلقه

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

تابع بالضغط على

الجزء التاسع

( من Azogues  إلى Cuenca ثم NACional CAJAS المتنزه الوطني على ارتفاع تجاوز 4100م )

 

اضغط هنا للعودة إلى الصفحة الرئيسة