بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ... أما بعد

مصر ...  وادي النيل العظيم .. وشرقي الصحراء الكبرى ..

 رحلة أحادية الاتجاه

 

الجزء الأول من رحلة وادي النيل

 

أهلا وسهلاً بكم مع الباحث الجغرافي والرحالة أخوكم حمد العسكر في هذه الرحلة الخارجية

أتمنى أن تسعدوا معي وأن تخرجوا بالمعرفة والمتعة والفائدة

 

أخي القارئ هذه الرحلة ليست دعوة مني  إلى السياحة أو الزيارة بقدر ما هي نقل لإطلاعي ومشاهداتي هناك

أخي القارئ لكي لا يتشتت ذهنك في سرد تفاصل الرحلة فإنه يتوجب عليك قراءتها بتأني وربطها بالخرائط التوضيحية المرفقة ، ولكي تكسب المزيد من المعرفة خلال الرحلة يلزم تتبع مراحلها مرتبة على النحو التالي :

ينقسم الجزء الأول من رحلة وادي النيل إلى سبع مراحل

    المرحلة الأولى :   عبور الحدود وإجراءات الدخول

    المرحلة الثانية : سفاجة - قنا - الأقصر

    المرحلة الثالثة : اسنا - ادفو - أسوان - السد العالي - أبو سنبل

    المرحلة الرابعة : درب الأربعين - شرق العوينات - الصحراء الكبرى -  الواحات موط .. سهل الزيات .. خارجة

    المرحلة الخامسة : أسيوط والنيل إلى القاهرة

    المرحلة السادسة : مرور سريع ببعض مدن الدلتا والعلمين - الإسكندرية - رشيد - دمياط

    المرحلة الأخيرة : بور سعيد - قناة السويس - حرف V شبه جزيرة سيناء - شرم الشيخ - دهب - كاترين - النويبع

************* ************ *************

أعتذرعن تأخيري لطرح رحلات اليمن والقرن الأفريقي وعمان وبلاد الشام .. التي مضى عليها أكثر من خمس سنوات .. وأقدم هذه الرحلة الحديثة لهذا الجزء من الوطن العربي.

 

وادي النيل العظيم

 

 وجهة الرحلة

وادي النيل والدلتا وأجزاء من الصحراء الغربية  وشبه جزيرة سيناء ( بعضاً من الجزء الشمالي الشرقي من قارة أفريقيا - الصحراء الكبرى ) .. وهذا الجزء الأول من رحلة وادي النيل العظيم

 

خريطة توضح خطة سير الرحلة في جمهورية مصر العربية

    

     المرحلة الأولى :   عبور الحدود وإجراءات الدخول

         كانت الرحلة ضيقة الوقت عندما حانت ساعة الصفر التي يصعب التراجع فيها عن القرار ... لذلك كانت سريعة ومرت كالحلم أمام ناظري ... إلا أنها غزيرة المعاني وبالغة التغطية وطويلة المسار وذات اتجاه أحادي للأمام فقد بلغ طولها في الأراضي المصرية قرابة 6400 كم ، دون الالتفاف للخلف والعودة للوراء.

       وقد بدأت رحلتي في يوم الثلاثاء الموافق 4-12-1429هـ من مدينة الدلم جنوب الرياض سائراً بعون الله مسافة تزيد عن 1600كم إلى مدينة ضباء في الجزء الشمالي الغربي من بلادنا على ساحل البحر الأحمر ..  وكان في صحبتي رفيق الدرب خالد بن راشد الحقباني الرجل الصابر المثابر..

      وكنت قد حجزت بالهاتف باخرة تقلنا إلى مدينة الغردقة المصرية اسمها "الوفاء" ... ولأسباب غير معلومة تأخرت الباخرة عدة ساعات حتى تم استبدالها بباخرة أخرى لتتحول من الوفاء إلى الإخلاف .. الأمر الذي أجبرنا على المكوث بمدينة ضباء لبعض الوقت.

 

خريطة لخطة سيرنا في المرحلة الأولى موضحة بالمسافات

 

 

محدثكم أثناء الانتظار في مدينة ضباء قبيل الغروب

 

الاستعداد للرحلة بكافة مستلزماتنا ومستلزمات السيارة أمر مطلوب

 

 وصلت عبارتنا البديلة "المتحدة" في ساعة متأخرة من الليل وصعدناها مع بزوغ الفجر.. لننتظر فيها بعض الوقت حتى تقلع نحو الغرب ...

 

المنفذ السعودي بميناء ضباء أثناء إجراءات الخروج التي استغرقت 10 دقائق فقط

 

 

في الأعلى إحدى البواخر الثقيلة بطيئة الحركة ... وهذه عبارة المتحدة السريعة التي أقلتنا على متنها

 

داخل الباخرة قبل شحن المركبات

 

سيارة نهاية الرحلة وقد شحنت داخل الباخرة

 

الجدير بالذكر أن المسئول عن قيادة السيارة وشحنها وإخراجها من الباخرة هو صاحبها فقط وهذا من الأمور البالغة الأهمية في نظري.

 

 

مقصورة الركاب من الداخل وهي رحبة جداً

 

 

صورة لأرض الوطن وهي تتراجع إلى الوراء بعد السير قرابة 10 دقائق

 

 

محدثكم وهو يراقب حركة الباخرة ويتضح من الجهاز سرعة الباخرة وهي 42كم/س

 

 

صورتين لمدينة الغردقة المصرية قبيل توقف الباخرة

 

        وصلنا بحمد الله إلى بر الأمان الأراضي المصرية قبيل الغروب ... لنقضي أربع ساعات من المعاناة في جمرك ميناء الغردقة حيث إجراءات دخول السيارة التي تعتبر معاملة طويلة يشيب لها الرأس .. ويضحك منها العاقل .. وأمامك أمرين لإجرائها بغض النظر عن الوقت الذي لا بد من قضائه ما بين 3-4 ساعات. الأمر الأول أن تجد وما أكثرهم شخصاً من موظفي الميناء .. وهو يقوم بكامل الإجراءات مقابل 100 - 300 جنيه مصري حسب كرمك وجشعه والاتفاق ... والأمر الآخر أن تقوم أنت بتلك الإجراءات لتتعرف عليها ... وما تلبث أن تنسى نصفها بعد القضاء منها لكثرتها ... وستجد أن وزنك قد خف بعض الشيء ... رغم أن المكان صغير والمكاتب متقابلة ... وقد اخترت أنا وصديقي خالد أن نقوم بأنفسنا ونكمل المعاملة الشاقة لكي ندرك أبعادها ... وأذكر بعضاً من تلك الإجراءات ... جمرك خاص بالمركبة 512 جنيه ، تأمين على المركبة 500 جنيه ، ضريبة سياحة أو ماشابه 75 جنيه ، ورقة مفرقعات 80 جنيه ، ملف للمعاملة وصور للجواز والتريبتك وأخرى 20 جنيه ، يجب توفر طفاية حريق بالسيارة وزنها 2كجم ، ورغم توفرها لن تقبل حتى تدهن سير أخوك في الله ... 20 جنيه ، أو تشتري جديدة بـ 90 جنيه.

     والحقيقة ما ذكرته جزء قليل والذي نسيته أعظم ... ولكن من العجائب التي صادفتني ... أن ضابطاً شاهد معي جهاز الملاحة GPS الجارمن ... وسأل عنه فأخبرته به وبعمله ... وسأل عن قيمته وذكرت له أنها تزيد عن 4000 جنيه .. فقال ممنوع دخوله الأراضي المصرية ... فأخبرته أنه سبق لي أن دخلت به ... وكنت أعرف مقصده ... ولكني أحببت أن أصل معه إلى النهاية لكي يتعلم درساً في فن التعامل مع الآخرين ... وأن يستخدم الطرق المثلى إذا أراد أن يكسب الود والعيدية ... قلت له أنت تقول ممنوع إذا قم بعمل الإجراءات النظامية وفق الأنظمة لديك وأحرص على أن توثقها في قسم الحجز وتسلمني إيصالا باستلامك الجهاز حتى عودتي ... وأنا سأبحث موضع مصادرته بالتفصيل في الوقت المناسب ...

       فما كان منه إلا أن غضب وأخذ يرفع صوته (( أنا بكذب )) ... قلت له نعم أنت تكذب وفقاً للنظام ... فأمر أحد الجنود لديه بأخذ الجهاز وعرضه على الرئيس لديهم ... وأخذت أراقب ذلك الجندي فما كان منه إلا أن التف حول السيارات وعاد وقال للضابط الرئيس بيقول مشيه دي المره بمناسبة الحج والعيد ... فأعاد لي الجهاز وقال خذ يا باشا حضك كويس ... فقلت له أشكرك فحضك مش كويس معي .. فما كان بيننا سوى تبادل الابتسامات والضحك ...

      والحقيقة الشعب المصري شعب رائع في تعامله بكل صوره فما زرت في حياتي دولة وأنا مسرور وعدت وأنا مزداد سروراً كزيارتي لمصر.. ويكفي أنه شعب مرح بكل ما تعنيه معاني الكلمة في كل أنحاء مصر ... رغم وجود خلاف ذلك وهم قلة.

     قمنا بعد ذلك باستلام لوحات مصرية ... وأخذناها معنا داخل السيارة ... وبعد أن دخلنا مدينة الغردقة توقفنا عند إحدى الساحات وقمنا بفك لوحاتنا واستبدلناها بلوحات جمرك البحر الأحمر.

صورة لمعاملة إجراءات دخول المركبة ... المعاملة لم تكتمل بعد

 

 ولا أنسى أن أذكر لمن يرغب السفر بالسيارة إلى مصر بعض الأمور المطلوبة قبل السفر

يجب عليك شراء دفتر تريبتك يباع عند مكاتب السياحة وفي المدن الرئيسة ومكاتب الشحن - وحجز الباخرة في وقت مبكر

       كلفة الشحن للسيارات والأفراد على الباخرة السريعة :  السيارة ( جيب - سوبر - وما شابه من فئة 6 - 8 سلندر ) 995 ريالا ذهاب فقط ... والسيارة الأصغر أقل بنسبة 25% تقريباً . والأفراد ( الأطفال مجاني -  والكبار 410 ريال ... )   وتلك الأسعار تختلف من وقت لآخر حسب المواسم ... إلا أني أعتقد أنها الحد الأعلى. ومن أراد التوفير فإني  أنصح المسافر الذي ليس لديه مشكلة في التوجه نحو مدينة حقل أن يسافر عبر ميناء العقبة الأردني .. حيث ستقل عليه الكلفة إجمالاً قرابة 29 %

ملاحظة : كلمة وادي النيل أشمل وأعم حيث يقصد بها حوض نهر النيل بما يحويه من مزارع وعمران وهي ما أشتهر على الألسن

وأما نهر النيل فتعني مجرى النهر ... لذلك أحببت التنويه حتى تفهم مواضع أذكر فيها وادي وأخرى نهر

 

* * * * * * *

لمواصلة الرحلة اضغط هنا

المرحلة الثانية

 

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

دائما نقول عظمة الله تتجلى في خلقه