وادي النيل العظيم

أهلا وسهلاً بكم مع الباحث الجغرافي والرحالة أخوكم حمد العسكر

تابع

المرحلة الخامسة : أسيوط والنيل إلى القاهرة

 

        اقتربنا من مدينة أسيوط على وادي النيل وقبل أن نصلها ... مررنا بمصانع أسمنت وأخرى لم نعرف ماهيتها على الضفة الغربية ... وقد عملت هذه المصانع على تلويث شديد للمدينة وللريف الجميل ... إلى درجة أن المارة ممن لم يعتد على ذلك التلوث الشديد سيشعر بالاختناق الذي شعرنا به وهو اختناق حسي ومعنوي ...

      تجولنا في مدينة أسيوط وتناولنا وجبة إفطار على إحدى ضفاف النهر .. لا أستطيع أن أصف مذاقها ... وكان أبرز ما يمز تلك المدينة بعد كثرة المصانع جامعة أسيوط الكبيرة التي مررنا بها على على عجالة ... ثم توجهنا بعد ذلك عبر الطريق الزراعي بمحاذاة نهر النيل نحو الشمال لنقطع عباب الريف ومدن النيل إلى القاهرة التي تبعد عنا حوالي 400كم  .. مروراً بالعديد من المدن مثل منفلوط وديروط والمنيا و والفيوم ... وغيرها ... ولأن طبيعة بيئتها شبه واحدة حول النيل ... اكتفيت بعرض بعض الصور لبعضها ...

 

صورة من مدينة أسيوط لإحدى قنوات النيل ... لاحظ شدة التلوث نحو المناطق القريبة من المصانع

 

 

صورتين من مدينة أسيوط ... المنطقة الحضرية

 

صورة عامة من مدينة منفلوط لجزء من نهر النيل

 

من الأشياء العجيبة وصول عربة "التك تك " هندية الصنع إلى مصر ... للسنة الثانية

 

خريطة توضح خطة سيرنا نحو القاهرة

 

في طريقنا قرب الفيوم مررنا بهرم ميدوم ... الذي هو واحد من عشرات الأهرام المنتشرة على طوال وادي النيل

 

منظر للقطار يسير قرب النهر في إحدى مدن النيل قبيل وصولنا القاهرة

 

        بعد ذلك وصلنا إلى القاهرة العاصمة الإدارية لجمهورية مصر العربية ... وصلناها قبيل العيد بيوم واحد ... ومن المعلوم أن القاهرة تحوي  أحد أهم عجائب الدنيا السبع .. وهي الأهرامات  بالجيزة ... ويوجد العديد من الآثار الأخرى فيها مثل آثار سقارة وهرم زوسر وهرم اوناس وآثار ميت رهينة وآثار دهشور وغيرها الكثير ... من الآثار الفرعونية بالإضافة إلى الآثار الإسلامية والقبطية والأخرى ... والجدير بالذكر أن عدد الأهرامات في مصر يزيد عن 90 هرماً ... تتفرق في مناطق عدة معظمها على ضفاف النيل ...

       ولضيق الوقت اكتفينا بمشاهدة آثار الجيزة ... ولم نوفق في زيارة المتحف ... بسبب إغلاقه ذلك اليوم ...

       وأبرز آثار الجيزة الأهرامات العجيبة ... وتمثال أبو الهول ... والأهرامات في الجيزة  عددها تسعة ... ثلاثة كبيرة وهي المشهورة خوفو وخفرع ومنقرع وستة صغيرة ثلاثة منها جوار خوفو وثلاثة جوار منقرع ولن أطيل الحديث عنها وعن ضخامتها أو أوزان أحجارها فقد أوفاها غيري حقها من الحديث والبيان ... وإنما سأكتفي بعرض بعض الصور التي وضحت عليها بعض المعلومات كالأسماء والارتفاع ...

 

صورة فضائية للأهرام ... وتشاهدون الستة الصغيرة التي رقمتها جوار خوفو ومنقرع

 

صورة من موقع يجمع الأهرامات التسعة ... ونلاحظ أن أعلاها خوفو ... ولا يظهر عليه ذلك بسبب موقعه المنخفض

 

صورة أخرى خالية من البيانات

 

هرم خوفو الأكبر نلاحظ ضخامة أحجاره التي تزن عشرات الأطنان

 

هرم خفرع الهرم الأوسط كان مغطى بطبقة من الجير ... التي لم يبقى منها سوى ما نراه في الأعلى

 

ويقال بأن الوالي محمد علي باشا هو من أمر بأخذ تلك الطبقة حيث بنا بها مسجده بالقلعة ... وهناك روايات أخرى في ذلك ...

 

صورة عن قرب توضح ضخامة الأحجار التي بنيت منها الأهرام

 

أبو الهول الذي يجاور الأهرامات لا يقل جمالاً عنها بحجمه الكبير

 

الزميل خالد وهو يشير على رأس منقرع ويقول نيابة عنه الأرض أرضي والزمان لم يعد زمانيه

 

محدثكم وخلفه خوفو الذي بني في موقع منخفض عن الأهرامات مما جعل الناظر يراه أقل طولاً ...

 

اضغط لمواصلة الرحلة

المرحلة السادسة

 

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

دائما نقول عظمة الله تتجلى في خلقه