وادي النيل العظيم

أهلا وسهلاً بكم مع الباحث الجغرافي والرحالة أخوكم حمد العسكر

تابع

المرحلة السابعة الأخيرة : بور سعيد - قناة السويس - حرف V شبه جزيرة سيناء

      استمرينا في السير نحو الشرق والمتوسط إلى يسارنا نراه تارة ويختفي تارة ... حتى وصلنا إلى مدينة بور سعيد التي تشرف على مصب قناة السويس في البحر المتوسط ... وكنا في عجلة من أمرنا لكي ندرك قناة السويس قبل مغيب الشمس ... لذلك لم نشأ أن ندخل المدينة حتى لا يضيع الوقت ... بل مباشرة مررنا بها ثم سلكنا الطريق المحاذي لقناة السويس والمتجه جنوباً ...

     وقناة السويس قناة حفرها المصريون بإشراف وتنفيذ المهندس  فرديناند ديليسيبس خلال 10 سنوات من العام 1859م إلى العام 1869م  ... وهي قناة مائية تقع إلى الغرب من شمال شبه جزيرة سيناء ، عبارة عن ممر ملاحي بطول 163كم في مصر بين بور سعيد على البحر المتوسط والسويس على البحر الأحمر ... وتنقسم إلى قسمين شمال وجنوب البحيرات المرة ...

أترككم مع هذه الصور

 

خريطة توضح خط سيرنا في شمال شرق مصر ... قناة السويس وشبه جزيرة سيناء

 

في الخلف جزء من بنايات مدينة بور سعيد ... مصب قناة السويس في البحر الأبيض المتوسط

 

 

صورتين لسفينتي شحن تعبر القناة متجهة للبحر الأبيض  المتوسط

 

جسر العبور فوق قناة السويس بالإسماعيلية والذي عبرنا فوقه لننتقل إلى شمال شبه جزيرة سيناء

 

صور لقناة السويس من أعلى الجسر عند الغروب

 

      بعد ذلك سرنا وقد غابت الشمس ... ولأن ليل الشتاء طويل ... حبذنا التوغل كثيراً في شبه جزيرة سيناء ... فسرنا حتى وصلنا قريباً من جبل الطور ... الذي بتنا ليلتنا في سهلٍ حوله ... وقد مررنا في الطريق بمدينة السويس الواقعة في رأس خليج السويس ... ثم واصلنا المسير ومررنا بالعديد من المنتجعات الفخمة على خليج السويس ... والتي هي شبه مهجورة تقريباً ... حتى وصلنا إلى مدينة رأس سدر الهادئة التي تعشينا بها واشترينا من أحد مخابزها ما نحتاج إليه من الخبز بأنواعه ... قد يلاحظ القارئ كثرة وقوفنا عند المخابز ... لن تعجب إذا علمت أن في خبزهم نكهة خاصة فهو طازج تذوقنا منه الكثير بفارق كبير بينه وبين ما تنتجه مخابزنا ... وما يميزها أكثر هو تنوع أنواع الخبز بأشكال كثيرة وبأسعار زهيدة في غير المدن الكبيرة  ... لذلك حرصنا على أن نتزود منها دائما ... وما يفيض لا نتوانى في إهدائه لأحد أو إطعامه لدابة تسير ...

 

 

مدينة رأس سدر ... مخبز مكة الذي ابتعنا منه حاجتنا من الخبز بأنواعه

 

مكان مبيتنا في صحراء سيناء .. في سهل قريب من جبل الطور

 

       وبالنسبة لتضاريس صحراء شبه جزيرة سيناء ... فهي عبارة عن جبال في الوسط ناتجة عن الانكسار الأفريقي العظيم الذي شكل جبال البحر الأحمر وجبال الحجاز ... ومجموعة من الأودية الجافة التي تتوزع بين تلك المرتفعات باختلاف اتجاهاتها ... وسهل ساحلي ضيق يرسم لنا حرف V ممتدا حول خليج السويس شرقاً وخليج العقبة غرباً ... مشكلاً قوساً عند رأس محمد ...

      وبالنسبة للمناخ فمناخها قاري في الداخل ... ويميل إلى الاعتدال والدفء قليلاً على سواحل الخليجين ... وأما الغطاء النباتي فهي صحراء فقيرة لا حياة فيها للنبات ... عدا القليل من نباتات الصحراء في بطون بعض الأودية وبالقريبة من الواحات المتفرقة فيها ... وتوجد هناك نباتات نادرة  ... وينتشر فيها العديد من البدو الذين يعرفون ببدو سيناء ... وهم أقرب إلى بدو الجزيرة العربية وبلاد الشام ... ويتميزون بالعادات والتقاليد المشابه لنا ... حتى في اللباس وبعض اللهجة ... وهم على درجة عالية من الكرم والأخلاق والمحافظة ...

      واصلنا رحلتنا نحو أقصى الجنوب عبر طريق حرف الـ V ... فمررنا برأس محمد ثم مدينة شرم الشيخ ... ومدينة ذهب ... ثم نويبع أخر محطة لنا في مصر ... والحقيقة لا يميز تلك المدن سوى شواطئها الصافية وما عداه لا يستحق السفر والسياحة ... بل إن مدينة شرم الشيخ التي تعج بالسياحة الإسرائيلية ... هي أسوء مدينة رأتها عيني في مصر حيث لا طبيعة ولا جمال بها سوى شواطئها ... التي لا تصل إلى جمال وشواطئ رأس حميد في بلادنا ... الطرف المقابل لها في جزيرة العرب  ... بل زادها قبحاً ما تجلى فيها من مظاهر الفسق والعري التي لطخ بها السياح الإسرائيليون ذلك الجزء من البلاد العربية ...

أترككم مع وقفات الصور التي تغني عن الحديث

 

إحدى محطات الوقود عند المدخل الغربي لمدينة شرم الشيخ ... ونلاحظ خلفها كيف تبدو طبيعة الأرض

 

في هذه الصورة نرى بداية دخول مدينة شرم الشيخ وكيف الصحراء القاحلة والكئيبة المنظر تعانق البحر

 

الطريق وهو يسير في أحد الأودية الجافة بعد أن خرجنا من شرم الشيخ متجهين إلى مدينة دهب

 

مفرق مدينة دهب الهادئة ... فالطريق لا يسير بمحاذاة خليج العقبة ... لأسباب تخدم أمن وملاحة سوسة العرب

 

مدينة دهب يقابلها على الطرف السعودي مدينة مقنا الدافئة .. جارتان يتيمتان لا يفصل بينهما سوى 23كم

 

صورة عامة من مدينة دهب

 

شواطئ نظيفة وصافية في دهب يستغلها السياح في النزهة واللعب

 

في الطريق مررنا بجبل سانت كاترين أعلى جبال مصر والذي يقع إلى جنوبه أقدم دير في العالم

 

       حيث يقال عنه أنه أقدم دير في العالم .. يقصده السياح من جميع بقاع الأرض .. وهو معتزل يديره رهبان من الكنيسة اليونانية الأرثوذكسية .. لا يتكلمون العربية  كما يقال .. ويقال بأن الدير تحت الوصاية اليونانية ... وهو لا يستحق المرور به إلا لمن يهتم بدراسة تاريخ الأديان ...

 

صورة للدير ونشاهد فيه الكنيسة اليونانية

 

واصلنا الطريق وها نحن نشاهد مدينة نويبع ومرفأ السفن الذي سنبحر منه إلى العقبة الأردنية

 

مشهد عام من مدينة نويبع

 

 

مشهدان للشواطئ الجميلة ومعانقة الجبال لمياه الخليج في مدينة نويبع المصرية

 

      حجزنا تذكرة للسيارة وتذكرتين لنا ... وقد كانت أرخص من تذاكر شحن الملاحة بين ضباء والغردقة ... بحوالي 30% ... إلا أن إجراءات خروج المركبة بنفس التعقيد والتأخير ... فقد مكثنا قرابة 3 ساعات لننهي معاملة أشبه ما تكون بالبالون الفارغ ...

      وقد أبحرنا بفضل من الله بعد غروب الشمس ... ووصلنا ميناء العقبة بعد أربع ساعات ... في باخرة تقل 8 سيارات صغيرة و23 شاحنة كبيرة ... ونحن نسير في خليج العقبة ... أعجبني ذلك المنظر الكبير الذي يتوهج نوره بكلمة التوحيد وعلم بلادنا فوق جبل مرتفع  في مدينة حقل على الحدود بين المملكة والأردن ...

      وصلنا خليج العقبة الأردني ... وكانت مقابلتهم لنا غاية في الاحترام والتقدير ... وسرعان ما أنهينا إجراءات الدخول اليسيرة ... ثم توجهنا داخل الأراضي الأردنية قرابة 10كم وإذا بنا نعود لنخرج منها وندخل أرض الوطن أرض الحرمين الشريفين التي افتقدناها خلال هذه الرحلة القصيرة في شمال شرق أفريقيا ...

في ميناء العقبة ... الباخرة التي أقلتنا ونحنا في انتظار خروج الشاحنات لنخرج سيارتنا من الدور الطابق الثاني

 

      سرنا بعد ذلك مسافة 180كم متجهين نحو مدينة تبوك ... لنتوقف ونبيت ليلتنا الأخيرة في الرحلة ... وفي اليوم التالي واصلنا وجهتنا نحو مدينة الرياض ومن ثم الدلم ... في رحلة أحادية الاتجاه  دون الرجوع إلى الوراء أثناء خطة سيرها.

أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم معي وسعدتم واستفدتم خلال هذه الرحلة وفقني الله وإياكم لكل خير

أخوكم المحب  الباحث الجغرافي والرحالة حمد العسكر

 

اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

دائما نقول عظمة الله تتجلى في خلقه